التخطي إلى المحتوى

انتقل الى رحمة الله تعالى الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق اليوم الأربعاء عن عمر يناهز 88 عاما بعد صراع مع المرض والذى وافته المنية والتقاط انفاسه الاخيرة صباح اليوم في مستشفى القوات الجوية بمنطقة التجمع الخامس شرق القاهرة، والتي دخلها قبل أيام إثر وعكة مرضية حيث شهد جنازته كبار الشخصيات فى الحكومة الحالية والسابقة حيث قامه بتوديعه الى مثواه الاخير.

تولى الجنزوري رئاسة وزراء مصر مرتين الأولى من 1996 إلى 1999 في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، والثانية في ديسمبر العام 2011 وحتى يونيو 2012، بعد رحيل وزارة عصام شرف إبان ثورة 25 يناير حيث تولى كمال الجنزوري عدة مناصب حكومية عديدة أهمها منصب وزير التخطيط والتعاون الدولي منذ عام 1986 وحتى 1996 ثم كلفه المجلس العسكري بتشكيل الحكومة في 25 نوفمبر 2011.

ولد كمال الجنزوري رئيس الوزراء المصري الراحل بالمنوفية فى 12 يناير من العام 1933 ثم قام بالحصول على دكتوراه في الاقتصاد من جامعة ميتشغان الأميركية فقد عين رئيسا لمحافظتى بني سويف والوادي الجديد في عهد الرئيس الراحل أنور السادات بسبب حب الشعب له فكان هو من اسس فكرة الخطة العشرينية التي بدأت في 1983 وانتهت عام 2003، لإنقاذ اقتصاد مصر

قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالتغريد على صفحته عبر موقع تويتر بعد وفاة كمال الجنزوري حيث قال فقدت مصر اليوم رجل دولة من طراز فريد، هو الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق حيث كان رجلا صالحا بارا ببلده واهلها وتابع فى تغريدة ثانية قائلا فضلا عن أخلاقه الرفيعة العالية وتفانيه وصدقه وإخلاصه في مراحل مصيرية وحاسمة من تاريخ هذا الوطن رحم الله الفقيد الغالي، وخالص عزائي لأسرته وأهله داعيًا المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان.