التخطي إلى المحتوى

قام الرئيس الأمريكي جو بايدن بالكشف حول عدم فرض عقوبات على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعد تهمته باغتيال المعارض السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده بإسطنبول عام 2019 تم فرض عقوبات على كل المتورطين باغتيال خاشقجي، ولكن ليس من ضمنهم ولي العهد السعودي، لأن الولايات المتحدة لا تفرض عقوبات على قادة الدول الحليفة واضاف فى حديثه خيار معاقبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لم يكن خيارا مطروحا على الطاولة.

اوضح الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه أوضح للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أن الأمور ستتغير موضحا لماذا لم تفرض إدارته عقوبات على ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بعد وذلك بعد تداول مسؤولين في الإدارة الأمريكية، قولهم إنه “كان هناك نقاش أو توتر قليل داخل البيت الأبيض في الأسبوع الأخير قبل نشر تقرير الاستخبارات حول خاشقجي.

اكد وزراء في البيت الابيض حول معاقبة ولى العهد محمد بن سلمان بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن دافع عن قراره بالتنازل عن أي عقوبة ضد ولي العهد السعودي في مقتل الصحفي جمال خاشقجي، بحجة أن أي تصرف ضد الأسرة المالكة السعودية كان سيكون عملا غير مسبوق دبلوماسيا للولايات المتحدة.

قامت عديد من الصحف الامريكية بانتقاد الرئيس الامريكى بايدن بسبب عدم فرضه عقوبات على الأمير محمد بن سلمان بعد التقرير التى قامت به الاستخبارات الامريكية الذي نشر في أواخر فبراير حيث قامت منظمة حقوق الانسان باستكار قرار عدم فرض عقوبات على ولي العهد السعودي، وقالت إن الأمر يشير إلى إفلات الأمير وغيره من القادة المستبدين من المعاقبة مستقبلا.

اكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي خلال مؤتمر صحفي لها يوم الخميس رفضها بوصف الأمير محمد بن سلمان بـ القاتل” بعد قيام الرئيس بايدن بوصفه بالقاتل كما فعل مؤخرا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حين قال سيدفع الثمن لتدخله في الانتخابات الأميركية لصالح دونالد ترامب.