التخطي إلى المحتوى

فى وقت نشر محمد رمضان لفيديو له وهو يقوم برمى الاموال فى الماء شنت عليه حملة كبيرة من الناقدين والصحفيين مما ادى الى تصريحه انه هذا تصوير له في فيديو كليب جديد ولكن بعد فترة عند استضافته فى احد الرامج المصرية وعند سؤاله عن الفيديو ورمى الاموال رد قائلا دي دعاية لأحد الإعلانات وكانت فكرة أحد المخرجين الهنود وان الاموال التى قمت برميها اموال غير حقيقة .

اشار محمد رمضان خلال لقائه ورده حول الهجوم عليه فقال انا انسان ناجح فى عملى وحياتى وان اعداء النجاح كثيرون من حولى ويحاولون تدميري بشتى الطرق واضاف انا عندى جمهور لا نهاية له وانا ناجح بسبب جمهورى ومحبتهم لفنى وانا طول وقتى افكر فى عملى وشغلى اكثر من التفكير فى بيتى واثنى انه مايقوم به اصدقائه فى الوسط الفنى غير صائب وهذا بسبب نجاحى ونجاح اعمالى اكثر منهم.

كان هناك انتقادات بسبب الفيديو ولكن كان اهم هذه الانتقادات من الاعلامى المصرى عمرو اديب حيث قام بانتقاد الفيديو الناس مش لاقية فلوس وإنت بترميها حتى لو مزيفة اللي فاكرينه موسى طلع فرعون اشارة الى رمضان بسبب مسلسل موسي مما اثار هذا الانتقاد محمد رمضان وقام بالرد عليه بطريقة ساخرة بفيديو مدبلج عليه صوت عمرو اديب ويقول له بس يا بابا مما دفع اديب بطلب محاكمته قانونيا.

صرح خبير الاموال سيد خضر فى لقاء له انه بعد الكشف على الدولارات التى قام محمد رمضان برميها فى الماء غير حقيقة ووصفها بالتعبير fake money وانه تم استخدامها للاستعراض نفسه اما الجمهور موضحا انه ان الفلوس مش فارقة معاه واضاف سيد خضير ممكن ملاحقة الفنان محمد رمضان قانونيا اذا ثبت عدم وجود ترخيص له لامتلاك هذه الاموال.