التخطي إلى المحتوى
غزة تستقبل العيد بالقصف والشهداء

في كل مكان فى انحاء جميع العالم يستقبل الناس العيد بالفرح والسرور ومناظر البهجة بين الأطفال ولكن في قطاع غزة هناك نوع اخر لإستقبال العيد فقد استقبله سكان غزة بحرب شديدة وعنيفة علي منازلهم وأرضهم وتدمير النية التحتيى للقطاع فقام أهل غزة بتبديل كلمة كل عام وأنت بخير الى كلمة الحمد لله على السلامة والاطمئنان على بعض عقب الحرب الشرسة التي شنها الاحتلال عليهم.

خلال اخر أيام رمضان وبداية أول أيام عيد الفطر السعيد كانت هناك العشرات من اللإستهدافات التى طالت جميع القطاع فكانت حصيلتها عشرات من الشهداء والأطفال والنساء وتدمير عدد كبير من الأبراج مثل برج الجوهرة وبرج الشروق الذى يضم عدد كبير من المكاتب الإذاعية وغيرها حيث تم إستهداف وقصف البيوت على أهلها وهم أحياء وتدمير مراكز الشرطة وقصف الاماكن الحكومية مثل البنك الوطني الإسلامى ووزارة المالية وغيرها.

بعد قيام الرئيس الامريكي جون بايدن بدعم إسرائيل وأن من حقها الدفاع عن نفسها قام وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بإعلان مواصلته لإستمرار الحرب الحالية على غزة لعدة أيام أخري من أجل القضاء على الإرهاب كما يدعو وتحقيق الهدوء الى إسرائيل حيث صرح وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بعد إجتماعه لدراسة اخر التطورات أنه ينوي القضاء على بعض الأهداف التى تقلق أمن إسرائيل كما يدعي.

قامت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية حماس بالرد علي العدوان الإسرائيلى حيث قامت بإطلاق مئات الصورايخ على عدة مدن إسرائيلية حيث صرح الناطق باسم الكتائب أبو عبيدة أنه قامت حركة حماس وسرايا القدس بقصف مدن لم تصلها صورايخ المقاومة من قبل مثل تل أبيب وبئر السبع ونتيفوت وقاعدة تل نوف وقاعدة نيفاتيم الأمر الذي أدى الى وقوع إصابات عند الاسرائيلين .

قامت الغارات الجوية التى شنتها الطائرات الإسرائيلية على قطاع غزة بتدمير شبكة الكهرباء والطرقات بشكل كامل حيث قامت ظهر اليوم بقصف عدة منازل في غزة وخانيونس ورفح وكان اخرها فى الوسطى منطقة البريج والتى أدت الى إستشهاد أثنين وإصابات كثيرة فى المكام وكان هناك دمار فى المنازل المجاورة للمكان المستهدف.