التخطي إلى المحتوى

فى الفترة الاخيرة مر الفنان المصرى محمد رمضان بازمات كثيرة وعديدة منها الصورة مع المغنى الاسرائيلى وتوقفه عن العمل لفترة طويلة وازمة الطيار اشرف ابو اليسر وازمة القنبلة تحت الفتى فى مسلسل موسي وازمته مع الفنان باسم سمرة وغيرها من الازمات ولكن هذه المرة كانت الازمة كبيرة وشديدة وكانت من نصيب الاعلامى المصري الكبير عمرو اديب

كانت هناك انتقادات كبيرة من الاعلامى عمرو اديب لمحمد رمضان ولكن بعد فيديو رمضان وهو يرمى الفلوس فى الماء بعد الحكم عليه بالزامه بدفع مبلغ مالى وقدره 6 ملايين جنيه لاشرف ابو اليسر مما ادى الى استفزاز العديد من النجوم والاعلاميين والمتابعيين بعد نشره للفيديو فمنهم من وصفه بالمغرور ومنهم من وصفهم الخاين وغيرها حيث قام عمرو اديب بانتقاده والتعليق عليه فى اكثر من حلقة مما ادى الى قيام رمضان بالرد عليه بالسخرية.

كانت بداية المشكلات بينهم عند قيام عمرو اديب باستضافة الفنان يوسف عمر ابن الفنانة لبنى ونس والحديث عما حدث له حيث صرح انه تم وضع قنبلة تحت رجل ابني في الإعلان ولم يخبره بها وغير مسموح بأن تكون هناك قنبلة حقيقية في عمل فني، دي جريمة في المهنة مما اثار ضجة كبيرة وتجاهل اصابة محمد رمضان وعد قيام عمرو اديب بالحديث عنه او استضافتيه.

قام محمد رمضان بالرد على انتقادات وكلام الاعلامى عمرو اديب بطريقة ساخرة جدا حيث قام بوضع فيديوهات له على صفحته تحتوي علي صوت عمرو اديب وبقوم محمد رمضان بضربه وقوله هو مال اهلك فيا وظهوره فى فيديو تانى وهو يقول لعمرو اديب بس يابابا واضاف فى لقائه مع الاعلامية إيمان الحصري مش انا اللى اخد ساعة من امير واقوله طال عمرك موجها رسالته لعمرو اديب.

قام عمرو اديب بعد هذه الفيديوهات بطلب من محاميه بمقاضاة محمد رمضان واللجوء الى المحاكم حيث وقام اديب بتوجيه رساله تهديد كبيرة قائلا لو محدش رباك أنا هربيك واضاف البلد فىها قانون وقانون شديد حيث قام رمضان بالسخرية عليه بفيديو اخر مما دعا الى قيام الاعلامية لميس الحديدى بالتغريد عبر حسابها فى تويتر قائلة “لما تكون مغرور وتافه وغبي ومحدث نعمة، توليفه غير مسبوقة بصراحة” مما نسبها البعض انها موجهة لمحمد رمضان.