التخطي إلى المحتوى

قامت الدنمارك احترازيا بتعليق استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا بعد اصابة بعض الأشخاص الذي حصلوا على اللقاح بجلطات دموية الى اشعار اخر حيث قامت نقابة الصحة الدنماركية باعلان بيان لها بعد العثور على تقارير عن حالات خطيرة لجلطات دموية لدى أشخاص حصلوا على لقاح أسترازينيكا”وفى نفس السياق علق وزير الصحة الدنماركي ماغنوس هيونيك بتغريدة على “تويتر” يوم الخميس: “لا يمكن حاليًا استنتاج ما إذا كان هناك ارتباط أم لا”.

اكدت هيئة الأدوية الأوروبية على موافقتها على استخدام لقاح فيروس كورونا الأميركي “جونسون أند جونسون” حيث انها تعمل على توفير اللقاح لسكان دول الاتحاد الأوروبي السبعة وعشرين فيما اكدت فى تصريحها ان هذا اللقاح يعتبر اللقاح هو الرابع الذي توافق عليه الهيئة، من أجل إيقاف انتشار جائحة فيروس كورونا في أوروبا.

اوضحت تانيا إريكسن من الوكالة الدنماركية: “لا نعرف حتى الآن ما إذا كانت جلطات الدم وحالة الوفاة في الدنمارك ناتجة عن اللقاح، لكن يجب الآن فحصه بدقة للتأكد من سلامته”وفى نفس الوقت قامت النمسا بايقاف استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا بعد أن “تم تشخيص شخص مصاب بتجلط الدم المتعدد”، وفقًا لوكالة الأدوية الأدوية الأوروبية.

وتسبب لقاح أكسفورد/أسترازينيكا بجدل كبير في الاتحاد الأوروبي، ونصحت ألمانيا بداية بعدم إعطائه لمن تخطى عمرهم 65 عاماً، ولكن المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، أعلنت مؤخراً أن السلطات الصحية ستجيز إعطاءه لمن هم فوق الـ65 حيث اكدت بعض المراقبين إن الجدل حول اللقاح ليس طبياً فقط، إنما أيضاً سياسي، مرتبط بالعلاقات بين التكتل الأوروبي وبريطانيا